اخبار وتقاريرمناخ وكوارث

الانواء تتوقع موسما مطريا مصحوبا بـ”ذرات” تكافح التصحر وتقوي التربة

العراق الاخضر/ باريس

توقعت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي، الاحد، أن يكون الموسم الحالي مشابها للموسم السابق من حيث كميات الامطار الهاطلة خصوصا في المناطق الشمالية والشرقية، فيما اشارت الى ان الامطار الهاطلة ستكون مصحوبة بذرات المغنيسيوم والحديد وهي ذات اهمية كبيرة لمكافحة التصحر وتقوية التربة.
وقال مدير الهيئة، ممثل العراق الدائم  في المنظمة العالمية للارصاد الجوية (WMO) التابعة للامم المتحدة علي صاحب البهادلي في حوار تابعه /العراق الاخضر/، إن “الهيئة اجرت دراسة مع مراجعة الدراسات السابقة بالتنسيق مع ممثلي الوزارات والدوائر المعنية كمركز المناخ والتعليم العالي والبحث العلمي والموارد المائية والزراعة والبيئة والعلوم والتكنولوجيا، اكدت على ان الموسم الحالي سيكون مشابهاً للموسم المطري للعام الماضي، وعند حصول اي تطرف بالامطار سيتسبب بكوارث طبيعية، بينما تستعد الدوائر المعنية للقيام باعمالها على ضوء الدراسة المتبعة التي سيتم نشرها بالارقام والتفاصيل لاحقا”.

واضاف البهادلي، ان “ذروة كميات الامطار تتركز في المناطق الشمالية والشرقية من البلد، اما المناطق الاخرى فتكون ضمن المعدل الطبيعي”، مؤكدا ان “الفيضانات في العام الماضي حصلت جراء السيول التي جاءت من الحدود الشرقية من ايران، اما المناطق الوسطى والغربية فلم تتأثر بها فقد كانت الاجواء طبيعية”.

ولفت البهادلي الى “السعي لبث نشرة جوية يومية على المدى القريب تعطي الحالة الجوية لجميع مناطق البلاد”، مبينا ان “الامطار الهاطلة تكون مصحوبة بذرات المغنيسيوم والحديد وهي ذات اهمية كبيرة لمكافحة التصحر وتقوية التربة خصوصا في المناطق الشمالية كمحافظة نينوى بسبب غزارة الامطار هناك”.

واكد “وجود تعاون من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والايميلات مع الدوائر الخدمية منها امانة بغداد والموارد المائية والدوائر البلدية في المحافظات بشأن الحالة الجوية، وتحديد كميات هطول الامطار المتوقعة والمحتملة خلال الموسم المطري لاتخاذ الاجراءات اللازمة من قبلهم”.

وافصح البهادلي عن “زيادة محطات الانواء الجوية المنتشرة في عموم البلد الى 47 بعد ان كانت 40، حيث تمت اضافة محطات السليمانية ودهوك واربيل، وايضا دخول محطات في المناطق الغربية للخدمة منها محطة القائم التي توقفت منذ ثلاثة اعوام بسبب احداث عصابات “داعش” الارهابية ، حيث يهدف هذا الامر الى تزويد الدوائر بالنشرة واستعدادها لسقوط الامطار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق