اخبار وتقاريرسلايدر

الزراعة توضح بشأن فیروس الاسماك الجديد وأسبابه

العراق الاخضر/متابعة

أكد المتحدث باسم وزارة الزراعة حمید النايف، أن الفیروس الذي أصیب بعض الأسماك في عدد من محافظات البلاد، ھو “الكوي ھیربس”، لافتا إلى أن بابل أكثر محافظة ظھرت فیھا الإصابة نتیجة وجود تلوث.
وقال النايف في حديث لـ(بغداد الیوم)، إن “الفیروس ظھر في عام 2018 في محافظة بابل وتسبب بنفوق مئات الاف من الاسماك، والعام الحالي ظھر أيضا في بابل وبعد إجراء الفحوصات المختبرية تبین أنه ذات الفیروس الكوي ھیربس، وباشرنا في التعقیم وتعلیم طرق الوقاية للمربین”، مبینا أن “الفیروس لا يتوفر له علاج فقط المعقمات وطرق الارشاد”.
وأوضح أن “الفیروس يصیب الأسماك ما بین فصلي الخريف والربیع، يستمر ما بیه (10-15 (يوما، ومن أسباب تفشیه ھو اكتظاظ الأحواض السمكیة في وحدة المساحة المستخدمة، وكذلك سوء التربیة من قبل بعض المربین”، لافتا إلى أن “الفیروس ينتشر عن طريق التلامس وخاصة في الاقفاص العائمة لان المیاه فیھا تنتقل بسرعة لذلك ينتقل من موقع إلى أخر على عكس الأقفاص الطینیة”.
وأكد أن “الإصابات في الغالب تكثر في الأحواض غیر المجازة رسمیا لعدم اتباع الطرق الصحیحة في التربیة ووجود طبیب بیطري يشرف على الأسماك”، منوھا إلى أن “تلك القفاص تنتشر في منطقة المسیب في محافظة بابل في الغالب”.
وأشار إلى ان “الفیروس يقتل الأسماك لكنه لا يؤثر على الإنسان أطلاقا”، مطالبا مربي الأسماك بـ”ضرورة تخفیف الأحواض، والالتزام بالارشادات الوقائیة”.
وكشفت دائرة البیئة في ديالى، في وقت سابق الیوم الأحد (8 تشرين الثاني 2020 ،(عن نتائج التحقیق حول نفوق أحواض الاسماك في ناحیة جديدة الشط، شمال غرب بعقوبة، فیما سجل المستشفى البیطري بالمحافظة أول إصابة بالفیروس لأسماك في نھر دجلة.
وقال مدير بیئة ديالى عبد الله ھادي الشمري في حديث لـ (بغداد الیوم)، إنه “تم تشكیل لجنة مشتركة تضم أعضاء دوائر حكومیة متعددة بینھا الزراعة والمستشفى البیطري والأمن الوطني للاطلاع بشكل فوري عن نفوق أحواض الأسماك الموجودة في نھر دجلة قرب منطقة البو عبدي في ناحیة جديدة الشط (30 كم شمال غرب بعقوبة)”.
وأضاف، أن “اللجنة رصدت نفوق أكثر من خمسة الاف سمكة كفیة بعمر ثلاثة أشھر بالحقل الاول ، ونفوق أكثر من ألف سمكة كفیة بالحقل الثاني المكون من 30 المكون من خمسین قفصاً عائماً قفصاً بعمر ثلاثة أشھر الذي يبعد مئة متر عن الحقل الأول بنفس عامود النھر”.

وأشار مدير بیئة ديالى، أنه “تم ملاحظة عدم إصابة الاسماك الكبیرة المرباة بالأقفاص الملاصقة للأقفاص المصابة، كما تم قیاس نسبة الاوكسجین المذاب حقلیا وجلب نماذج من میاه الاقفاص لإجراء باقي الفحوصات بالمختبر وعند معاينة الاسماك المصابة لوحظ وجود تعفن بالغلاصم، مشیرا الى انه، تم التأكید على أصحاب الاقفاص بعدم رمي الأسماك النافقة في النھر وعدم نقلھا إلى أماكن أخرى وطمرھا داخل حفر واستخدام مواد مطھرة لكافة الاقفاص التي ظھرت فیھا الإصابة”.

فیما أشار مدير المستشفى البیطري في ديالى محمود الشمري إلى أن “سبب ھلاك الأسماك في أحواض نھر دجلة يعود لإصابتھا بمرض KHV) التھاب الغلاصم الفیروسي) وھي أول إصابة تسجل رسمیا في ديالى، لافتا إلى أن المرض لا يتنقل للإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق