اخبار وتقاريرسلايدر

الامم المتحدة لـ”العراق الاخضر”: إزالة الالغام اكبر من القدرات المتوفرة

العراق الاخضر/بغداد

أكدت بعثة الامــم المـتـحـدة في العراق ، بـأن تنظيم داعش ، الارهابي خلف تلوثاً معقداً في المــنــاطــق المــحــررة ، فيما أشار إلى أن حــجــم مـهـمـة إزالة الالغام أكـبـر مـن الـقـدرات المتوفرة حالياً.

وقال بير لودهاس من دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في حديث لعدد من وسائل الإعلام ومنها “العراق الاخضر” إن “عصابات داعش خلفت تلوثاً معقداً في المناطق المحررة، وإن حجم إزالة الألغام والمخلفات الحربية أكبر من القدرات المتوفرة حاليا».

وأضاف أن «الصراعات المتعددة أنتجت تلوثاً كبيراً بالألغام والمخلفات الحربية غالبيتها في مناطق الشريط الحدودي بين العراق والكويت، وتلوثاً آخر من المواد المتفجرة العبوات الناسفة المبتكرة».

وأكد أنه من المستحيل تحديد أعداد المخلفات الحربية والألغام والمواد المتفجرة الأخرى في العراق، خاصة في المناطق المحررة بسبب وجود الكثير من المواد المتفجرة جاثمة تحت الأنقاض والمنازل والأبنية المهدمة والمتضررة».

وذكر لودهاس أن «العراق تميز بأنه أحد أكبر البلدان الأكثر تلوثاً بالألغام والمخلفات الحربية والعبوات الناسفة، وهذا الأمر يتطلب جهداً دولياً جباراً ومصادر وجهود خاصة لتطهير البلد منها».

وقال «إن خطة الدائرة تهدف إلى مساعدة الحكومة العراقية في أنشطة إدارة مخاطر المتفجرات، وتوفير الدعم التقني والتدريب لوصول الهيئات الوطنية لمرحلة من التجهيز والتطوير التي تمكنها من تلبية احتياجات الأعمال المتعلقة بالألغام بشكل مستقل».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق